انتشار الإسلام في كوسوفا

انتشار الإسلام في كوسوفا

الكاتب: سامر بايروش أحمدي

هذا الكتاب .. يشكل نافذة أمينة تمكن من الإطلالة على انتشار الإسلام في دول البلقان بشكل عام، وفي إقليم ((كوسوفا)) بشكل خاص، ويبين الظروف التي رافقت هذا الانتشار والمعاناة التاريخية الشديدة التي عاشها المسلمون الألبان والتي دفعت بهم للخروج هروبا. لقد وجد الألبان أنفسهم وتوفر كرامتهم واسترداد إنسانيتهم بالإسلام، وتمتعوا في رحاب الدولة العثمانية بحقوق الأخوة الإسلامية، حيث تبوأ فيها اثنان وأربعون منهم منصب الصدر الأعظم (رئيس الوزراء). وتأتي أهمية الكتاب من أنه يبرز تاريخ هذه الحاضرة من حواضر العالم الإسلامي، التي تكاد تكون غائبة عن ثقافة الجيل اليوم، بكل ما تحمل من دلالات، وتعرف مسلم اليوم، حيثما كان بالتاريخ والواقع، لعل ذلك يبصره بالأخطار وبالطريق والوسيلة الأجدى لحمل خير الإسلام للبشرية ورحمته للناس.



اقرأ أيضا