حياة بلا توتر

حياة بلا توتر

الكاتب: ابراهيم الفقي

السعادة في بيتك فلا تبحث عنها في حديقة الآخرين، لكننا غالباً ما نغفل عنها، بل وننظر إلى ما لدى الآخرين على أساس أن بلوغ ما عندهم هو منتهى السعادة، لم نعد راضيين بما بين أيدينا، بل دائماً ما ننظر إلى ما عند الآخرين ونتمنى ما هو في حوزتهم، بينما معجزة السعادة تكمن في مواصلة اشتهاء ما نملك والحفاظ عليه بدلاً من ضياع العمر في تمنى ما قد يكون سبب تعاستنا إن نحن حصلنا عليه، ألم يقل أوسكار وايلد: “ثمة مصيبتان في الحياة؛ الأولى: ألا تحصل على ما تريد، والثانية: أن تحصل عليه دون الاستمتاع به، يتحدث الكتاب عن الفرح والهدوء، فـ كلما زاد الإيمان بالله و الرضا عن النفس لن يكون هنالك إنسان سعيد بمثل سعادتك، فراحة البال و النفس مرتبطة بالقرب من الله مؤكدًا في عدة مواقف أن لا علاقه للسعادة بالمال و المادة، كما أن كتب التنميه البشريه لا تُعطي الحلول كالسحر لكنها توجه سلوك الفرد لكي يتمكن من البحث عن الحلول المناسبة بنفسه و الوصول إلى طريق السعادة..



اقرأ أيضا