هدى بركات

هدى بركات هي روائية لبنانية ولدت عام 1952 و تخصصت في الأدب المعاصر، أمضت في بيروت فترة كبيرة في بدايات حياتها ثم إنتقلت للعيش في باريس بفرنسا منذ ذلك الوقت وحتى الأن  تمت كتابة كل مؤلفاتها باللغة العربية برغم إقامتها الطويلة بفرنسا حيث رفضت هدى بركات أن تكتب بـ أي لغة غير العربية ، تم ترجمت كل مؤلفاتها للغات عدة منها الإنجليزية،العبرية، الفرنسية، الإيطالية، الإسبانية، التركية، الألمانية واليونانية.

حياتها:

ولدت هدى بركات بالبلدة المارونية بشري وعاشت هناك حتى انتقلت لبيروت لتدرس الأدب الفرنسي بالجامعة اللبنانيةتخرجت في عام 1975 وتلى تخرجها بسنة سفرها إلى باريس حيث بدأت دراستها العليا وزامن دراستها في ذلك الوقت الحرب الأهلية اللبنانية مما إضطرها للعودة إلى لبنان مرة أخرى و في تلك الفترة بدأت عملها في لبنان في مجالات التدريس والترجمة والصحافة، وخلال الحرب بدأت هدى بركات في كتابة مجموعتها القصصية "زيارات" وفي عام 1989 سافرت إلى باريس مرة أخرى واستقرت هناك حتى هذه اللحظة وهناك نشرت سلسلة من أهم أعمالها مثل (حجر الضحك 1990) و (أهل الهوى 1993). وفي عام 2003 زارت المملكة المتحدة في زيارة رسمية لأول بث لمجلة بانيبال المملكة المتحدة (Banipal UK) وهي مجلة للأدب العربي المعاصر و في الفترة خلال 2010-2011 رشحت هدى بركات لتكون عضوة في مؤسسة أبحاث في نانت، فرنسا (Nantes Institute for Advanced Study Foundation) وفي خريف 2013 تم إختيار هدى بركات كأول باحثة عربية في قسم دراسات الشرق الأوسط، ونافست في 2015 مع الروائي الليبي إبراهيم الكوني على جائزة البوكر.

أعمالها المترجمة للإنجليزية:

حجر الضحك، نيويورك 1995

حارث المياه، الجامعة الأمريكية بالقاهرة، 2001

أهل الهوى، 31 أكتوبر جامعة في سيراكيوز، نيويورك 2005

سيدي وحبيبي، جامعة جورج تاون، واشنطن 2013

أعمال أخرى:

ملكوت هذه الأرض،دار الآداب 2012

رسائل الغريبة، دار النهار للنشر 2004

فيفا لا ديفا: مسرحية بالعامية اللبنانية، 2009

بريد الليل

 

إنجازتها:

نال أول عمل لها "حجر الضحك" جائزة النقد حيث كان هو أول عمل عربي تكون الشخصية الأساسية فيه لرجل مثلي وصف عمر خاطر الرواية بأنها أفضل رواية كتبت عن الحرب الأهلية بلبنان.

حصلت على جائزة نجيب محفوظ للأدب عن رواية (حارة المياه) في عام 2001منحتها الحكومة الفرنسية رتبة الفارسة في الأدب والفنون عام 2002 وفي عام 2008 أخذت وسام الإستحقاق.

و قد نالت روايتها "بريد الليل" على جائزة البوكر في الثالث والعشرين من شهر إبريل لعام 2019 .

 

"بريد الليل"، هي رواية تدور حول حكايات أصحاب الرسائل، التي كتبوها وضاعت مثلهم في البحر، لكنّها تستدعي رسائلَ أخرى، تتقاطع مثل مصائر هؤلاء الغرباء، هم المهاجرون، أو المهجّرون، أو المنفيُّون المشرَّدون، يتامى بلدانهم التي كسرتها الأيَّامُ فأحالت حيواتِهم إلى لعبة "بازل".

 

 

 

 

هدى بركات جائزة البوكر