فوضى الفصول

فوضى الفصول


الكاتب: محمد باقى محمد

الرايات‏ خافقة تحت سماء لم تتكّون‏ بعد.. ‏أما نحن المنذرون لنحملها‏ تحت الريح‏ وتحت المطر ‏فعلينا أن نتكّون أيضاً.‏ هكذا كانت الصباحات تهلّ مؤتلقة !‏ وعبر البراري المنداحة على مدِّ النظر كنت تركض حتى تتوحـد بالسمـاء، وترى إلى ما لا نهايـة، بدءاً بسفوح "طوروس" ذات اللون الأسود المتداخـل بالبنفسجي شمالاً، وانتهاء بجبل "عبد العزيز" الرمادي اللون، ينهض عـن الأرض كنهدٍ جنوباً!‏ مأخـوذاً بأصـداء الطفولـة كنت تقطـع الفلــوات المرصّعــــــة بالعا كول والخروب والأعشاب المتيبسة على ضفة "الزر كان"، وآنها لم تكن تعــرف أن زمنـاً سيجيء لا يشبـه ما قبلـه، زمناً تفتقـد الأشيـاء فيــه تناغمهــا، فيغيض" الزر كان" من قبل أن يتناسل مع "الخابور"، وتتقزم من حوله أشجار البطم!




تحميل كتاب فوضى الفصول ، كتاب فوضى الفصول pdf للتحميل المجاني ، تحميل كتب pdf، وكتب عربية للتحميل، تحميل روايات عربية ، تحميل روايات عالمية ، روايات pdf ، تحميل كتب محمد باقى محمد pdf ، تحميل جميع كتب ومؤلفات محمد باقى محمد ،و اقرأ مقالات مفيدة ، تذكر كل هذا وأكثر على مكتبة الكتب.



اقرأ أيضا