كتاب: فهرس ما لم يفهرس من المخطوطات العربية في الخزانات الخاصة في المملكة المغربية

تأليف: أحمد بن عبدالكريم نجيب


تابعنا للحصول على أحدث الكتب
   
شارك الكتاب مع أصدقائك

قبل عامين قُمتُ بجمع فهارس المخطوطات المحفوظة ببعض الخزانات الخاصة في منطقة سوس الواقعة جنوب المملكة المغربية ، و اعتمدت في ذلك ـ إلى حد كبير ـ على جهود الآخرين في الفهرسة ، و كان الهدف من ذلك العمل تأسيس قاعدة بيانات تضم ما تيسر من المخطوطات العربية في المغرب ، و تتطور تباعاً بإثراء مادتها و مراجعتها من فترة لفترة لتعم وتشمل ، فتكون بين نظائرها الأكمل ، ثم أضفت إليها مئات العناوين من المخطوطات التي أمتلكها في مكتبتي الخاصة "مركز نجيبويه للمخطوطات و خدمة التراث" فأصبحت حصيلتها وافرة تفي ببعض الغرض أو جُلِّه . و تسرَّب نبأُ اشتغالي بفهرسة ما لم يفهرس ـ سابقاً ـ من مخطوطات الخزانات الخاصة ، فسألني البعض تزويده بنسخةٍ أولى من العَمَل ليستفيد منها في خاصّة نفسه ، فاستجبتُ مُحرجاً ، ثم دارَت الأيام و انشغلتُ عن إكمال الفهرس بأمور أكثر أهمية منه حتى تأخر ظهوره ، فألحَّ عليَّ بعضُ الأفاضل من أهل سوس كَيْ آذن بنشره و لو على صورته الأولى ليستفيد منه الباحثون ـ و لو بقَدَرٍ ـ إلى حينٍ ، مع العلم و الإقرار بالحاجة المُلِحَّة إلى تنقيحه و تدقيقه و مراجعته قبل النشر ، فترددتُ في الأمر و استَخرتُ و استشرتُ ثم قرَّرتُ المنعَ من نشره قبل أن يكتمل العمل فيه حرصاً على الاتقان الذي يحبه ربنا سبحانه و تعالى من العبد في عمله . و لكن الاجتهاد الخاطئ من بعض من خصصتُهم بنسخٍ من الفهرس في صورته الأولى جعلهم يتوسعون في نشره على عِلَلِه حتى خرج الأمر عن حدود الضبط و التحكُّم و أبحر المتصفحون بنسخٍ عَرجاء منه على شبكة المعلومات الدولية "الانترنت" ، الأمرُ الذي أَطَرَني على العودة إلى الفهرس و التعجيل في إعادة النظر فيه مع تهذيبه و ترتيبه ، ليُصار إلى نشره بصورة أفضل من التي نُشرَ عليه أوَّلاً ، و الإصدار المعتمد يمكن الحصول عليه حصرياً من الموقع الالكتروني لمركز نجيبويه للمخطوطات و خدمة التراث ، أو من منشوراته المطبوعة . و إننا إذ ننوه إلى ما تقدم لنرجو ممن نشر شيئاً من النسخة العرجاء للفهرس على أي موقع أو منتدى أن يتكرم بحذفها دفعاً للتشويش ، و حرصاً على جودة العمل و أمانة النقل ، و الله يتولى الصالحين .


كتب من نفس القسم


كتب متنوعة