أساطير أوروبا عن الشرق .. لفق تسد

أساطير أوروبا عن الشرق .. لفق تسد


الكاتب: رنا قباني

جاء هذا الكتاب للقارىء الغربى بهدف تصحيح المفاهيم الراسخة في وجدانه عن الشرق؛ فالشرق دائمًا في عقل الغربي مرتعًا للملذات والخزعبلات والسحر إلى جانب النساء التي تُعامل كالسلع تُباع وتُشترى, فالمستشرقون استخدموا هذه الصورة الكاذبة الملفقة للترويج لكتابتهم بعد ما رأوا من إقبال القارئ الغربي على عالم الشرق الجذاب والكاتبة في هذا الكتاب تكشف لنا الأساليب الغربية التي تتخفى وراء أقلامها عدائية الإسلام والترويج لفكر الإمبريالية الإستعمارى عن طريق تصوير الشرق وكأنه في حاجة دائمة للغربي- صاحب المرتبة الأولى بين الأجناس- لينقذه من الجهل والتخلف أي أن الرجل الأبيض يحمل على عاتقه حل مشاكل الرجل الملون الأقل ذكاء, وبنظرة شاملة على الكتاب وآراء المستشرقين نجد أن هذه الآراء إنما تعكس أخلاقيات الغرب بصورة فجة وكأن الغربي ينظر لمرآة حضارته ويلصق كل ما يراه في الشرق. تدور هذه الدراسة حول أساطير عن الشرق العربي و الإسلامي اختلقها الغرب و لا يزال يمعن في نسبها، و تأتي أهمية هذه الأساطير من أنها كانت أساس القوالب العنصرية و الحسية الجاهزة التي وضعت في أوروبا / ما بعد الصليبيات على يد الرحالة و الشعراء و المصورين ذوي الخيال المتحيز و المغرض، إلا أنها راحت في ظل إمبريالية القرن التاسع عشر تتخذ شكلا منهجيا و منظما باعتبار أنها كانت شيئا حيويا للامبريالية و مخططاتها، فإذا استطاع الأوروبيون تصوير شعوب الشرق بأنها خاملة و جاهلة و فاسقة و ليس لها قدرة ذاتية على التطور و التقدم، أمكن لأوروبا أن تبرر تدخلها و تبسط سيطرتها على هذه الشعوب. و لا شك أن التوسع الإستعماري و الإستغلال الإقتصادي يحتاجان من أجل أن يمرا بسهولة إلى عملية تجميل تطهرهما و كأنهما ليسا سوى رسالتي حضارة و تمدين. لقد قام رحالة العهد الفيكتوري برحلاتهم و هم ينعمون بالدعم الرسمي بالرغم من تظاهرهم بغير ذلك و سرعان ما استطاعوا و هم بكامل الوعي و الإحساس بالواجب نحو الامبراطورية، أن ينسجوا فيضًا من أقاصيص أصبحت فيما بعد هي الرؤية الأوروبية للشرق، و مما يلفت النظر أنه كان لهذه الأقاصيص سمات واضحة التشابه و أن قاسما مشتركا بينها رغم اختلاف شخصيات الكتاب الذين وضعوها. و لا يزال العديد من كتاب الرحلات، من أمثال (ثيسيغر) و (كانيتي) و (نيبول) ماضين في تصوير ذات الشرق الذي طالما سيطر على الخيال الغربي، و لا تزال الأساطير حوله ممعنة في الترسيخ في وقتنا الحاضر لغايات سياسية محضة مثلما كان عليه الحال في القرن التاسع عشر. إن هذا الكتاب يقدم تحليلا مستفيضا للصورة الخيالية للشرق التي خلقتها أوروبا لنفسها حسبما وضعها كتابها و رسمها رساموها في لوحات فنية عادت موجتها إلى الظهور في السنوات الأخيرة بشكل يثير الدهشة و الاستغراب.



تحميل كتاب أساطير أوروبا عن الشرق .. لفق تسد ، كتاب أساطير أوروبا عن الشرق .. لفق تسد pdf للتحميل المجاني ، تحميل كتب pdf، وكتب عربية للتحميل، تحميل روايات عربية ، تحميل روايات عالمية ، روايات pdf ، تحميل كتب رنا قباني pdf ، تحميل جميع كتب ومؤلفات رنا قباني ،و اقرأ مقالات مفيدة ، تذكر كل هذا وأكثر على مكتبة الكتب.



اقرأ أيضا